• السيد ناصر شقور

إثنين الروح القدس

ترنيمة الدخول:

إرتفع يا ربُّ بقوَّتِكَ، نُشيدُ ونُرَنِّمُ لجبروتِكَ

خلِّصنا أيُّها المُعزي الصَّالح، نحن المرنِّمينَ لكَ هللويا

نشيد العنصرة \ باللحن الثامن (ثلاثًا)

مبارَكٌ أنتَ أيُّها المسيحُ إلهُنا، الذي أظهرَ الصَّيَّادينَ جَزيلي الحِكمة. وأنزَلَ عليهمِ الرُّوحَ القُدُس، وبهمِ اصطادَ المسكونة. يا مُحبَّ البشرِ المجدُ لك.

قنداق الختام للعنصرة\ باللحن الثامن

لما نَزَلَ العليُّ وبلبلَ الألسُنَ قسَّمَ الأُمَم. وحينَ وَزَّعَ الألسُنَ الناريَّةَ، دَعا الجميعَ إلى الوَحدَة. فنُمجِّدُ الرُّوحَ القدُّوس، باتِّفاقِ الأصوات.

نبدل النشيد المثلث التقديس بالنشيد التالي:

" أنتم الذين بالمسيح اعتمدتم، المسيحَ قد لبستم. هلِّلويا" مقدمة الرسالة:

خلِّص يا ربُّ شعبَكَ، وبارِك مِيراثَك

إليكَ يا ربُّ أصرُخ، إلهي لا تَتصامَمْ عنّي

فصلٌ مِن رِسالة القِدِّيس بولسَ الرَّسُول إلى أهل أفسُس

يا إخوَة، أسلُكُوا كأبناءِ النُّور. فإنَّ ثَمرَ الرُّوحِ هوَ في كلِّ صَلاحٍ وبِرٍّ وحَقٍّ* مُختَبِرينَ ما هُوَ مَرضِيٌّ لدى الرَّبّ* لا تشتَرِكوا في أعمالِ الظُّلمةِ التي لا ثَمرَ لها، بَل بالحَريِّ وَبِّخوا عليها* فإنَّ الأفعالَ التي يَفعَلُونَها سِرًّا يَقبُحُ حتى ذِكرُها* لكنَّ كلَّ ما يُوَبَّخُ عليهِ يُعلَنُ بالنُّور، لأنَّ كلَّ ما يُعلَنُ هو نُور* لذلكَ يقولُ: "إستَيقِظْ أيُّها النَّائِمُ، وقُمْ مِن بينِ الأَموات، فيُضِيءَ لكَ المسيح"*

فاحتَرِصُوا إذَن أن تَسلكُوا بحذَرٍ، لا كجُهَلاء* بَل كحُكَماءَ مُفتدينَ الوَقت. لأنَّ الأيَّامَ شِرِّيرَة* لذلكَ لا تكونُوا أغبياءَ، بَلِ افهَمُوا ما مَشيئَةُ الرَّب* ولا تسكَرُوا منَ الخمرِ التي فيها الدَّعارَة، بَلِ امتلِئُوا منَ الرُّوح* مُتحاوِرينَ فيما بَينكُم بمزاميرَ وتَسابيحَ وأغانيَ روحيَّة، مُرنِّمينَ ومُرَتِّلينَ في قلوبِكُم للرَّب.

هللويا:

· ارحَمني يا اللهُ بعَظيم رَحمتِك، وبِكَثرةِ رأفتِكَ امحُ مآثمي

· لا تَطَّرِحْني مِن أمامِ وجهِكَ، ولا تَنزِع منّي روحَكَ القُدُّوس

فصلٌ شريف من بشارة القديس متى البشير

قالَ الربّ: إحذروا أنْ تَحتَقِروا أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار، فإني أقولُ لكم. إنَّ مَلائكتَهُم في السَّماواتِ يُعايِنون كلَّ حِينٍ وَجهَ أبي الذي في السَّماوات. فإنما جاء ابنُ الإنسانِ ليُخلِّص ما قد هَلَكَ. ماذا تَظُنُّون؟ إذا كانَ لإنسانٍ مئةُ خَروفٍ، فضَلَّ واحدٌ مِنها، أفَلا يَترُكُ التسعةَ والتِّسعينَ ويَمضي في الجِبالِ، في طلَبِ الضالّ؟ فإذا تَمَّ لهُ أنْ يَجِدَهُ، فالحقَّ أقولُ لكُم إنَّهُ يَفرَحُ بهِ أكثرَ منَ التِّسعةِ والتِّسعينَ التي لم تَضِلّ. هكذا ليسَتْ مَشيئةُ أبيكُمُ الذي في السَّماواتِ أن يَهلِك أحَدُ هؤلاءِ الصِّغار.

إذا خَطِئَ أخوكَ إليك، فاذهَبْ وعاتِبْهُ بَينَك وبَينَهُ وَحدَهُ. فإن سَمِعَ لكَ فقد رَبِحْتَ أخاكَ. وإن لم يَسمَعْ لكَ، فخذْ معَكَ أيضًا واحدًا أو اثنَين، لكي تَقومَ كلُّ كَلِمَةٍ على فَمِ شاهِدَينِ أو ثَلاثة. فإن أبى أن يَسمَعَ لهم فقُلْ للبيعَة، وإن لم يسمَعْ مِنَ البِيعَة، فليَكُنْ عِندَكَ كالوَثَنِيِّ والعَشَّار. الحقَّ أقولُ لكم: إنَّ كلَّ ما تربُطونهُ على الأرضِ يكونُ مربوطًا في السماء، وكلَّ ما تَحُلُّونهُ على الأرضِ يكونُ مَحلولاً في السماء. وأقولُ لكُم أيضًا: إذا اتَّفَقَ اثنانِ مِنكُم على الأرضِ في كلِّ شَيء يَطلُبانِهِ، فإنَّهُ يكونُ لَهُما من قِبَلِ أبي الذي في السماوات. لأنهُ حَيثما اجتَمعَ اثنانِ أو ثلاثةٌ باسمي، فأنا أكونُ هُناكَ في وَسْطِهِم

النشيد التالي لوالدة الإله \ باللحن الرابع:

إفرحي أيَّتُها الملكةُ فخرُ العذارى والأمَّهات. لأنَّ كلَّ فمٍ فصيحٍ ذَلِقٍ متفنِّنٍ. لا يستطيعُ أن يُقرِّظَكِ بما أنتِ أهلٌ لهُ. وكلَّ عقلٍ يتحيَّرُ من فَهْمِ ميلادِكِ. فلذلكَ نُمجِّدُكِ باتّفاقِ الأصوات.

ترنيمة المناولة: روحُكَ الصَّالحُ يَهديني في طريقٍ مستقيمة. هللويا

بعد المناولة نرنم النشيد " لقد نظرنا النور الحقيقي.."

رتبة احناء الركب

السجدة الأولى

الكاهن: أيضًا وأيضًا بحنايةِ الرُّكَبِ إلى الربِّ نطلب

الخورس: يا ربُّ ارْحَم ( ونسجد كلنا على الأرض حانين الرؤوس)

الكاهن: أيُّها الربُّ الطَّاهرُ المُنزَّهُ عن الفساد. الأزليُّ غيرُ المنظورِ وغيرُ المدرَك. الذي لا يُقصَى إثرُهُ ولا يَتغيَّرُ ولا يفوقُهُ شيء. ولا يُقاسُ وليسَ فيهِ شرٌّ. المنزَّهُ وحدَه عن الموت. السَّاكنُ في النُّورِ الذي لا يُدنى منه. الصَّانعُ السَّماءَ والأرضَ والبِحارَ وكُلَّ ما خُلِقَ فيها. المانحُ الجميعَ طَلباتِهِم قَبلَ الطَّلب. إليكَ نَطلبُ وإيَّاكَ نسأل. أيُّها السَّيِّدُ المُحبُّ البشر. أبو ربِّنا وإلهِنا ومُخلِّصِنا يسوعَ المسيح. الذي مِن أجلِنا نحنُ البشرَ ومن أجلِ خَلاصِنا. نزلَ مِنَ السَّماءِ وتجسَّدَ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ ومِن مريمَ العذراءِ الدَّائمةِ البتوليَّةِ والدةِ الإلهِ المجيدة. الذي علَّمَ أولاً بالقول. وأخيرًا أيَّدَ ذلك بالفعل. ولمَّا صبرَ على الآلامِ المخلِّصةِ منحَنا مِثالاً نحن عبيدَهُ الذَّليلينَ الخطأةَ غيرَ المستحقِّين. لنقرِّبَ توسُّلاً بحِنايةِ العُنُقِ والرُكَبِ من أجلِ خطايانا وجهالاتِ الشعب.

فأنتَ إذن أيُّها الرَّبُّ الكثيرُ الرَّحمةِ المُحبُّ للبشر. إستجِبْ لنا في أيِّ يَوْمٍ ندعوكَ. وخاصةً في هذا اليوم الخمسين. الذي فيه بعدَ صعودِ ربِّنا يسوعَ المسيحِ إلى السَّماوات. وجُلوسِهِ عن يمينِكَ أيُّها الإلهُ الآبُ. أرسلَ إلى تلاميذِهِ الرُّسلِ القدِّيسينَ الرُّوحَ القُدُس. الذي استقرَّ على كُلِّ واحدٍ منهم. فامتلأوا جميعًا من نِعمتِهِ الإلهيَّةِ التي لا تَفرُغ. وتكلَّموا بعظائمِكَ بألسُنٍ أخرى وتنبَّأوا. فاستجِبْ لنا الآنَ نحنُ المُتضرِّعينَ إليكَ َ. واذكُرنا نحن الذليلينَ الواقعينَ تحتَ الدينونة. ورُدَّنا إليكَ. لأنَّ لنا عندَكَ بحنوِّكَ الخاصِّ شفيعًا. واقبَلنا نحن الجاثينَ لدَيكَ والهاتِفينَ إليكَ: خطِئنا. عليكَ انطرَحْنا منَ الرَّحِم. ومِن بطنِ أمِّنا أنتَ إلهُنا. إلا أنَّ أيّامَنا قد فنيَتْ بالباطل. وتَعرَّينا مِن مَعونتِكَ وعَدِمنا كُلَّ دِفاع.

لكنَّا واثقونَ بمراحمِكَ صارخونَ إليكَ: خطايا شبابِنا وجَهْلِنا لا تذكُرْ. ومِن خَفِيَّاتِنَا نقِّنا. لا ترفُضْنا في زمانِ الشيخوخة. وعندَ فناءِ قُوَّتِنا لا تتخلَّ عنَّا. وقبلَ أن نعودَ إلى الأرض. أهِّلنا أن نعودَ إليكَ. وأنصِتْ لنا بإشفاقٍ وإنعام. وقابِلْ مآثمَنا بمرَاحمِكَ. وكثرةَ جرائمِنا بعُمقِ رأفتِكَ. إطَّلع يا ربُّ من علوِّ قُدسِكَ على شعبِكَ هذا الحاضِرِ المُنتَظِرِ مِنكَ الرَّحمةِ الغنيَّة. وافتَقِدْنا بجودتِكَ. ونجِّنا مِن استيلاءِ إبليس. واحفَظْ حياتَنَا بنواميسِكَ المُقدَّسةِ الجليلة. واستوْدِعْ شعبَكَ ملاكًا أمينًا حافظًا. واجمعنا كافةً إلى ملكوتِكَ. هبِ المتوكِّلينَ عليكَ صَفحًا. واترُكْ لنا ولهم خطايانا. وطهِّرنا بفعلِ روحِكَ القدّوس. وأَبطِلْ حِيَلَ العدوِّ علينا

ثم هذه الصلاة للقديس باسيليوس الكبير

مباركٌ أنتَ أيُّها السَّيِّدُ القَدير. المُنيرُ النَّهارَ بنورِ الشَّمس. والمُبهِجُ اللَّيلَ بأضواءِ النَّار. يا مَن أهَّلَنا. أَن نَقطَعَ مَسافةَ النَّهار. ونَدنوَ مِن أوائِلِ اللَّيل. إِستجِبْ تَضَرُّعَنا. وتَضَرُّعَ شعبِكَ كلِّه. واغفِرْ لنا جَميعاً. ما خَطِئْنا به عَمْداً أو سَهْواً. واقبَلِ ابتهالاتِنا المَسائِيَّة. وأرسِلْ إلى ميراثِكَ. كثرةَ رحمتِكَ ورأفتِكَ. حَصِّنَّا بملائكتِكَ القدّيسين. سَلِّحْنا بأسلِحَةِ بِرِّكَ. حَوِّطْنا بسياجِ الحَقّ. أُحرُسْنا بقدرَتِكَ. أَنقِذْنا مِن كُلِّ مِحنة. وكلِّ مَكايِدِ خَصْمِنا. وهَبْ. أن تكونَ هذه العَشِيَّةُ الحاضِرة. واللَّيلةُ المُقبِلة. وكلُّ أيَّامِ حياتِنا. كاملةً. مُقدَّسةً. خاليةً منَ الخَطيئةِ. والمَعثَرةِ والأشباح.

بشفاعة والدةِ الإلهِ القِدِّيسة. وجميعِ القِدِّيسين. الذينَ أرْضوكَ مُنذُ الدَّهر

أُعضدْنا وخلِّصْنا وارحَمْنا وأنهضْنا واحفظْنا. يا اللهُ. بنعمتِكَ (ننهض جميعاً) الخورس: يا ربُّ ارْحَم

الكاهن: لأنَّ منكَ الرحمةَ والخلاصَ. أيُّها المسيحُ إلهنا. وإليكَ نرفعُ المجدَ مع أبيكَ الذي لا ابتداءَ له وروحِكَ القدُّوسِ الصالحِ والمحيي. الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين الخورس: آمين



13 views0 comments